طريق ياخذك الى الجنة
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلمكتبة الصورالأعضاءدخول
لقد تم بمشيئه الله تعالى افتتاح مؤسسة استديوهات كنوز اسلامية للانتاج والتوزيع الاسلامى للاستعلام يرجى الدخوول هناااا
 

شاطر | 
 

 أفـلا نقــدم مصحفًـا وطعامـا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كنوز اسلامية
admin
admin
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 3804
العمر : 26
بلدك : مصر
السٌّمعَة : 1
نقاط : 5028
تاريخ التسجيل : 21/10/2007

مُساهمةموضوع: أفـلا نقــدم مصحفًـا وطعامـا   الأربعاء أبريل 15, 2009 11:18 am

أفـلا نقــدم مصحفًـا وطعامـا

صلــى لـرب الكـائنات وصـاما ** وعـــن التذلل للعــبادتسـامـــــى
رفع اليدين إلى السماء ولم يعـر ** سمعًا عن هجر الهدىوتعامــى
قـــرأ الكتــاب فمــا رأى فــي آيـه ** إلا يقيـــنًا يهـــزم الأوهـــامـا
ألقــى الزمام إلى السماء فلم يهن يومًا ** ولــم يتملــق الحكّــامـا
إنــــي أراه موحــــدًا متجـــردًا لله ** شهمًــا فـارسًــــامِقـــــدامـــــا
هـــو كــل مــن زكــى سريرة نفسه لله ** أسكـــن قلـــبه الإســـلامــا
هـو كـل داعيةٍ إلى الإيمــان في عصـرٍ ** تشّــعـــب وهمًـــه وتـرامــا
هـو كـل ذي علمًا سقـى من علــمه ** ظمــأ القلـوب وبيّن الأحكـامــا
هـو مسلمًـا أريت أجمــل صــورة ً ** مــن مسلــمٍ صلّــى وحجّ وصامـا
يا مــن أراه علــى طريقــي واقفًا ** متحفــزاً يُلقــي إلـيّ مـــلامـــا
مالي أراك تمـد نحــوي نظـرةً عجـلا ** وعينًا تطفـح إستفهامـــا
أتريد وصفًا للقصيدة ِ- إننــي - ** لا أستطيع لوصفهـا إحكامـــا
بين القصيــدة والقصيــدة رحـلةٌ ** فيها أكابد لوعــةً وضِـــرامـــا
حتـــى إذا رأت القصيــدة نفسهـا ** وتمثّـلــت للسامعـين كـــلامــا
نطقـت بما يحــوي الفـؤاد وصـوّرت ** فرحًـا وحزنًـا صحـةً وسقاما
فلربما تأتي القصيــدة جمرة ** أو لربمـا تأتــي إليــك خزامــى
ولربما تأتي القصيدة واحة ** خضــراء أو تأتي إليك سهــــامــا
وأنا أعيـش صفـاءها وشقـاءها ** وأعيــش فيها الكـــرَّ والإقـدامـا
وأرى بها الأمـل البعيـد مقرّبًا ** وأرى الحـروف تصافـح الأقــلامـا
يا ساحـة الأمل البعيد أتيت فـي ** غسق الدجى فرأيت فيك زحاما
أمـمٌ تتـوق إلـى الهدى -لكنها- ** تلقى علـى درب الهدى الألغاما
تلقـى يهـوداً يفتلون حبالهم ** وتـرى النصـــارى يخفـرون ذِمـامـا
وتـرى ذيـول الغرب من أبنائنا ** شربوا الكـؤوس وظللـوا الأفهـامـا
سلْ عنهم الفكر الدخيل وسلْ بهم ** هذا الربا المشـؤوم والإعلاما
يا ساحـة الأمل البعيد رأيت في ** - دربــي- نساءً قصّـراً ويتامــى
ورأيــت شيخًـا غارقًــا في دمعـــه ** ومنصّــراً يُبـدي لـه إكــــرامـا
ورأيــت حربًـا للصليــب تنَّفسـت لهبًا ** وحقــدًا قاتلاً وخصـامــا
ورأيـــت آلآف الضحــايا أُلــبسوا ** ثـوب المذلة أعلنوا إستسـلامـا
ورأيـــت آلآف المسـاجد أصبحـت ** فـي ظل تجَّار الحـــروب حطامـا
وسمعــت أسئلةً عِطاشىً لـم تزل ** فـي ساحـة الصمت الرهيب ركاما
مــن للسهارى يشربـــون دمـاءهم ** ودمــوعهم لا يعرفــون منامــا
مـــن للجياع البائسين وقــد بــدت ** أجســامهم للناظـرين عِظـاما
مــن للسبــايا المسلمات تهتكــت ** أعراضهن ! ومـا يطقــن كــلامـا
يـا ويحـهـن حمـلـن من أعدائنا نطفًـا ** تكـــاد تمــزق الأرحـــامــا
بالأمــس كنَّا يردنها مــــن حلّها ** واليـوم أفرغها العــــدو حــرامــا
ألنا قلـــوبٌ نبئــــوني؟ إننــي ** لأشـك حيــن أشاهــد الإحـجــامــا
وأشك حيــن أرى عباءة أمتـــي قد ** أحـرقت وأرى الصـــراع تنامى
وأرى عفــاف كريمــة يدعـــوا ** فما يلقــى علـى خط الدفاع نشامى
وأرى رجـــالاً يطلبــون أمانهم ** عند العـدو ويطلبـــون ســـــلامـــا
هـم كالـذي يدعوا الأصم لحاجةٍ ** تقضـى ويطلـب للحمار سناما
يا إخــوة الإســلام قد بلغ الـ ** سيـل الأسى أفــلا نهب قيـاما
أفــلا نرقـع ثوب طفــلٍ بائسٍ ** أفـــلا نزيل عــــن العيــون قتاما
منــح النصــارى زادهم وصليبهم ** أفـلا نقــدم مصحفًـا وطعامـا



منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أفـلا نقــدم مصحفًـا وطعامـا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
knozeslamia--كنوز اسلامية :: §( قسم الأدب الإسلامي والقصص)§ :: اللغة العربية والأدب الإسلامي-
انتقل الى: